مـــنـتـديـات شــــــوتـايـم دت كـــوم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل
وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا
وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ


حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..ياهلا بك بين اخوانك ..ان شاء الله تسطمتع معــانا ..وتفيد وتستفيد معانـا ..المنتدي تحتوي عـلي برامج و منشورات متعلقة بكل مجالات العلوم و الثقافة و المعرفة و الابداع و التكنولوجيا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
00001710.gif
ملــيون مــرحبا بـك

معنا في  مـــنـتـديـات شـــــوتـايـم دت كـــوم

الذي زاد أشراقا بقدومك العزيز علينا بين اهلك

وناسك ان شاء الله تجد الفائدة والمتعة أتمنى

أن تكون سعيد وأن تقضي أجمل أوقاتك هنا

لكم مني اجمل تحياتي * شـــــــوتـايـم *





شاطر | 
 

  نبى الله موسى عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شوتايم
الـمـديـر الـعــام
الـمـديـر الـعــام
avatar

ذكر
الثعبان
عدد المساهمات : 193
نــقــــاط : 6185
تاريخ التسجيل : 19/01/2012
العمر : 29
الموقع الموقع : مـــنـتـديـات شــــــوتـايـم دت كـــوم
المزاج : ممتاز

بطاقة الشخصية
جيد جدا: 99

مُساهمةموضوع: نبى الله موسى عليه السلام   الخميس يناير 26, 2012 10:11 am





نبى الله موسى عليه السلام






كانت جماعات من بنى إسرائيل قد نزحت من بلاد الكنعانيين ( فلسطين )




واستقرت فى مصر قبل الميلاد بخمسة عشر قرناً منذ أيام يوسف عليه السلام




وكانوا موحدين حنفاء على دين إبراهيم عليه السلام بخلاف المصريين




القدماء ( الفراعنة ) كانوا مشركين يعبدون الأصنام




لما تكاثر بنى إسرائيل فى مصر خشى الفراعنة أن يصبحوا قوة سياسية




ودينية خطرة تنافسهم فى حكم البلاد فأذاقوهم الذل والهوان وكان بنى إسرائيل




هم خيار الأرض من سلالة نبى الله يعقوب وقد سلط عليهم هذا الملك




الظالم يذبح أبنائهم ويستبقى نسائهم




(( يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ )) (4) القصص




وكان لعلمه بإنه سيخرج من ذريتهم غلام يكون هلاك مُلك مصر




على يديه ولما خافوا من هلاك بنى إسرائيل أمر الملك أن يقتلوا الأولاد عام




ويبقوا عليهم عام وقد ولد هارون فى عام المسامحة وولد موسى فى عام القتل




(( وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي




الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي )) القصص 7




وأمر الله أمه أن تلقيه فى اليم وخافت أمه عليه وأمرت أخته أن تتبعه




(( فَالْتَقَطَهُ آَلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا )) ( 8 )




وشاء الله أن يتربى موسى فى قصر فرعون




وكان الله وعد أم موسى أن يرده إليها ويجعله من المرسلين




(( إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ )) (7) القصص




وأرضعته أمه فى بيتها وقد جمع شملهما الله ولما بلغ الأربعين ( أشده )




أتاه الله الحكمة والعلم




(( وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ )) 43 القصص




رأى موسى شابان يتقاتلان رجل من شيعته أى إسرائيلى ورجل من أعدائه




أى قبطى إستغاث الإسرائيلى بموسى ضربه موسى فقضى عليه




وخاف موسى




وفى اليوم الثانى مشى فى المدينة فوجد الإسرائيلى الذى نصره فى الأمس




يستخرصه فلما أعترض على ذلك قال القبطى أتريد أن تقتلنى كما قتلت نفساً




بالأمس فعرف فرعون بأن موسى قاتل القبطى




(( وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ




هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي




مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ)) القصص




(( قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))




(16) القصص




فأرسل فى طلبه فسبقه رجل ناصح وأبلغه




(( وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ




بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ )) (20 ) القصص




ثم خرج موسى من مصر إلى مدين




(( فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفًا يَتَرَقَّبُ )) (21) القصص




ودعى الله




(( قَالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ )) (21) القصص




وكان لا يعرفها فوجد بئر




(( وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ )) القصص 23




ووجد جماعة يسقون ووجد امرأتين تمنعان غنمهما عن الماء




(( وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ




تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا )) القصص




((فَسَقَى لَهُمَا )) القصص




عند ذلك قال




(( رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ )) (24) القصص




ولما أخبرتا أبيهما بالرجل أمر إحداهما أن تذهب إليه فتدعوه




(( فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ




أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا )) القصص 25




وأخبر موسى أبيهما بقصة خروجه من مصر




(( فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ




نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ )) (25) القصص




فأكرم مثواه وطلب منه أن يتزوج إحدى بناته على أن يكون أجيراً عنده




ثمانية سنين إن أتمها عشرة من فضله فأكمل موسى العشرة سنوات




(( قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ




تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ )) القصص




ثم سار بأهله إلى مصر وتاهوا فى الطريق فأبصر عن بعد ناراً




فى جانب الطور ( جبل الطور) فقال لأهله إمكثوا هنا إنى آنست ناراً




سآتيكم بشعلة لتستدفئوا بها




(( وَسَارَ بِأَهْلِهِ آَنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آَنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي




آَتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ )) (29) القصص




فناداه ربه بالوادى المقدس كان أسمه طوى وأمره الله أن يخلع نعليه




تكريماًللبقعة المباركة




(( فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ




أَنْ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ )) (30) القصص




ثم اخبره إن الدنيا ليست بدار قرار وإنما الدار الباقية يوم القيامة




لتجزى كل نفس بما تسعى من خير وشر




وسأل ربه برهاناً على صدقه عند من يكذبه




وسأله الله عن عصاته فألقاها إذا هى حية تسعى




(( وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ




يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآَمِنِينَ )) (31) القصص




وأمره بإدخال يده فى جيبه وإخراجها




ففعل فإذا هى تتلألأ كالقمر بياضاً من غير برص




(( اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ




وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ )) القصص




وهم آياتان ومعهما سبع آيات أخرى أمره الله بالذهاب إلى فرعون




(( فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِنْ رَبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ




إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ )) (32) القصص




وطلب موسى من ربه إرسال أخيه هارون معه فهو أفصح منه لساناً




(( وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي (30)




اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي )) (32) طه




فأجابه الله




(( قَالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يَا مُوسَى )) (36) طه




وأتيا فرعون وأبلغاه رسالة ربى فتكبر فرعون وطغى




(( وَقَالَ فِرْعَوْن يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي




فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى




وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ )) (38) القصص




أقام موسى الحجج




وألقى موسى العصا فإذ هى تعبان مبين فزعموا أنه ساحر




ونادوا السحرة فى يوم الزينة




(( قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى )) طه (59)




وخروا السحرة سجداً وآمنوا بالله




(( فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى )) طه (70)




فقطع فرعون أرجلهم وأيديهم من خلاف وعلقهم فى جذوع النخيل




(( فَلَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ




وَلَتَعْلَمُنَّ يُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى )) طه 71




ولما زاد فرعون فى طغيانه دعى عليه موسى فاستجاب الله له وعاقب




فرعون على طغيانه بنقص الأموال والثمرات وقد صارت أموالهم حجارة




وأُرسل عليهم الطوفان ففاض الماء على وجه الأرض ثم ركد فخرب




منشآتهم وحقولهم




ثم الجراد تأكل مزروعاتهم




ثم القمل يؤذيهم فى أجسادهم




ثم الضفادع فملأت بيوتهم وأطعمتهم تكدر عليهم صفو حياتهم




ثم الدم فصارت مياه آل فرعون دماً لا يسقون من بئر أو نهر




إلا صار دماً ويسيل من افواههم وأنوفهم




(( فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ




وَالدَّمَ آَيَاتٍ مُفَصَّلَاتٍ )) الأعراف




الآيات التسعة




اليد / العصا / الطوفان / الجراد / القمل




الضفادع / الدم / السنين




الرجز ( الطاعون )




عزم فرعون على قتل موسى فقال رجل مؤمن من آل فرعون يكتم إيمانه




(( أتقتلون رجلاً أن يقول ربى الله وقد جاءكم بالبينات من ربكم وإن يكن كذباً




فعليه كذبه وإن يكن صادقاً يصيبكم بعض الذى يعدكم إن الله لا يهدى




من هو كذاب )) غافر 28




خرج موسى وبنى إسرائيل من مصر إلى فلسطين فلما علم فرعون خرج ورائه




بجيش عظيم وأدركهم على ساحل البحر الأحمر على خليج السويس




فأمره ربه أن يضرب بعصاه البحر فانفلق بإذن الله إثنى عشر طريقاً فى البحر




لكل سبط طريقاً ولما جاوزاه وخرج آخرهم كان عند وصول أول جيش فرعون




وأمره الله أن يترك البحر على هيئته ودخل فرعون وجنوده فعند




ذلك أمر الله تعالى موسى أن يضرب البحر بعصاه فضربه فارتد عليهم




كما كان حتى إذا أدرك فرعون الغرق قال




(( قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ




وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ )) (90) يونس




قال الله تعالى




(( آَلْآَنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (91)




فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آَيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا




مِنَ النَّاسِ عَنْ آَيَاتِنَا لَغَافِلُونَ )) (92) يونس




ولم ينجى منهم أحد وكان يوم عاشوراء




(( فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ




عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ )) (40) الذاريات




خرج بنو إسرائيل من مصر وأخذوا معهم تابوت سيدنا يوسف




ولما وصل موسى بيت المقدس وجد فيها قوماً من الجبارين




فأمر موسى بنى إسرائيل بالدخول عليهم ومقاتليهم وإجلائهم فإن الله كتبه




لهم ووعدهم إياه على لسان الخليل فأبوا فسلط الله عليهم الخوف




وألقاهم فى التيه أربعون سنة يسيرون إلى غير مقصد ليلاً ونهاراً




نزل بنى إسرائيل حول طور سيناء وصعد موسى الجبل فكلمه ربه




ونزلت عليه التوراة وأمره ربه بالعشر كلمات وهى




الأمر بعبادة الله وحده لا شريك له




والنهى عن الحلف بالله كاذباً




والأمر بالمحافظة على السبت ومعناه تفرغ يوم من الأسبوع للعبادة




أكرم أباك وأمك ليطول عمرك فى الأرض




الذى يعطيك الله ربك




لا تقتل / لا تزن / لا تسرق




لا تشهد على صاحبك شهادة زور




لا تمدن عينيك إلى بيت صاحبك




لا تشتهى امرأة صاحبك ولا عبد ولا أمته ولا ثورة ولا حمارة ولا شئ




من الذى لصاحبك ومعناه النهى عن الحسد




هذه العشر كلمات مضمونها فى ثلاث آيات من القرآن من سورة الأنعام




آية 151 / 152 / 153




(( قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا




وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ




مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ




بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151) وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ




وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ




فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ




ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (152)




وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ




وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ )) (153) الأنعام




كما أنزل عليهم فى شدتهم فى سفرهم إلى الأرض التى ليس فيها زرع ولا ضرع مناً




من السماء يصبحون فيجدونه خلال بيوتهم فيأخذون منه قدر الحاجة




فإذا كان آخر النهار غشيهم طير السلوى فيقتنصون منه بلا كلفة




(( وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ )) الأعراف 160




وإذا كان الصيف ظلل عليهم الغمام وهو السحاب الذى يستر عنهم حر الشمس




((وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ )) الأعراف




وأنبع الله لهم الماء بضرب موسى عصاه الحجر فانفجرت لهم إثنى عشر




عيناً لكل سبط عين وهذه نعمة من نعم الله عظيمة فما راعوها




(( وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ




اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهم )) البقرة




وسألوا بديلاً لها مما تنبت الأرض من بقلها وقتائها وفومها وعدسها




وبصلها فوبخهم الله وقال لهم أهبطوا مصر تجدون بها ما تشتهون




(( وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نَصْبِرَ عَلَى طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا




مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ مِنْ بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي




هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُمْ مَا سَأَلْتُمْ )) البقرة 61




(( وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ




كَانُوا يَكْفُرُونَ بآَيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا




وَكَانُوا يَعْتَدُونَ )) (61) البقرة






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shwtaum.sudanforums.net
 
نبى الله موسى عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــنـتـديـات شــــــوتـايـم دت كـــوم :: مـــنـتـديـات شــــــوتـايـم دت كـــوم للبرامج والماسنجر :: قسم يحوي مشاركات-
انتقل الى: